التغيير هو الثابت الوحيد في الحياة، إما أن تتماشى مع هذا التغيير أو تبقى في المؤخرة وتواجه العقبات، كذلك اتجاهات عالم الأعمال والتكنولوجيا. لذا نقدم لكم 4 اتجاهات بهذا الصدد يجب عليكم التفكير في العمل بها لضمان البقاء في المقدمة.

  1. 1 محتوى شخصي بمستوى آخر


    فكرة توجيه المحتوى ليصبح ملائم لكل نوع من أنواع المستهلكين هي ليست فكرة جديدة، حيث تدل الإحصائيات أن 61% من العملاء يفضلون التعامل بشكل مستمر مع الشركات التي توفر ذلك النوع من المحتوى.

    ولكن بما أن الأمر أصبح منتشرًا، أصبح يتعين على الشركات التعامل بشكل آخر تجاه هذا الأمر. يقول Kat Hahn الـ Creative Strategist لدى فيسبوك وإنستجرام، أن الفرد العادي قد يتصفح حوالي 300 قدم من المحتوى يومياً، وبالتالي يجب على الشركات تجزئة محتواها إلى الأنواع الآتية:

    1- "on-the-go"
    يقصد به المحتوى الذي لا يأخذ كثيرًا من وقت العميل، يفترض أن تكون نسبته 70% من إجمالي المحتوى.

    2- “lean forward”
    هو المحتوى التفاعلي الذي يجذب نظر العميل الذي يبحث عن شئ ليقضى به بعض الوقت، يفترض أن تكون نسبته 20% من إجمالي المحتوى.

    3- “lean back”
    المحتوى الذي يخوض في تفاصيل وصلب الموضوع الذي تعرضه، والذي بالضرورة يتطلب وقتًا كبيرًا وتفاعلأ من العميل. يفترض ألا تتعدى نسبته الـ 10% الباقية من المحتوى.

  2. 2 فيسبوك > وسائل التواصل


    لم يعد فيسبوك وسيلة من وسائل التواصل وحسب، بل من المتوقع أن يسيطر تمامًا على التواصل الإجتماعي في المستقبل القريب. في يونيو 2017، كان لفيسبوك 2.01 مليار مستخدم فعال بشكل شهري على مستوى العالم، ليشكّل بهذا زيادة بنسبة 17% عن يونيو 2016، والجدير بالذكر أن حوالي نصف هذا الرقم يستخدم الفيسبوك عن طريق الهواتف الذكية.

    من ناحية أخرى، فيسبوك هو الأعلى من حيث جلب الزيارات إلى مواقع الويب، خاصةً الإخبارية، حيث سجل حوالي 85% من تلك الزيارات على مختلف المواقع. لذا باستطاعة فيسبوك أن يرفع من شأن موقعك إلى مستوى هائل في وقت قصير.

  3. 3 الذكاء الاصطناعي والـ Chatbots


    أصبح من الواضح أن تلك التكنولوجيا هي تكنولوجيا المستقبل بدون منازع. لذلك من المتوقع أن تحوز هذه التقنية على ثقة أغلب الشركات على الإنترنت.

    يكمن السر في هذه التقنية في ضمان توفير خدمة سريعة، فعالة وشخصية للعملاء على مدار الـ 24 ساعة.

  4. 4 التتبع الجغرافي


    التتبع الجغرافي أو الـ "geofences" هي أحد الوسائل الحديثة في تشخيص المحتوى بما يتلائم مع مختلف أنواع العملاء.

    تقوم هذه الفكرة على تتبع العميل ومتابعة الأماكن التي يذهب إليها خلال اليوم -في حالة تشغيله خدمة ال GPS بالطبع- وتوفير الرسائل والحملات الدعائية بناءً على هذا الأساس. فيسبوك هو أحد رواد تلك التقنية، جرب أن تذهب إلى أحد المطاعم المشهورة وتسمح للـ GPS وال WiFi بالعمل، وستجد إعلانات الطعام في كل مكان.


Like it? Share with your friends!

What's Your Reaction?

Love Love
2
Love
Nerd Nerd
2
Nerd
Happy Happy
2
Happy
Win Win
1
Win
Fund Fund
0
Fund
OMG OMG
0
OMG
Ra2dA3mal

Writer & Supervisor

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Choose A Format
Poll
Voting to make decisions or determine opinions
Story
Formatted Text with Embeds and Visuals
List
The Classic Internet Listicles
Countdown
The Classic Internet Countdowns
Video
Youtube, Vimeo or Vine Embeds
Gif
GIF format