سافر أمريكا ولم يكن يملك غير 2000 دولار استطاع أن يحولهم الآن إلى شركة بـ 4 مليار دولار.

أسس عوض الله شركته محرك مقارنات التسوق VivaSmart، والتي استحوذت عليها ياهو لاحقا في عام 2000 مقابل 8.9 مليون دولار.

عمل عوض الله في ياهو، حيث تحول للعمل في أبحاث الشركات وتحليل البيانات في عام 2004، وهو ما مهد الطريق أمامه لاحقا لتأسيس كلاوديرا. أكمل عوض الله رسالة الدكتوراه في عام 2007، ثم غادر ياهو في 2008. وانضم بعد ذلك إلى "أكسل بارتنرز" كـ "رائد أعمال مقيم" للعمل على الشركات الناشئة، حيث التقى مع أول شركائه في تأسيس كلاوديرا، التي تأسست في نفس العام.

ويعتقد عوض الله أنه خلال الـ 10 إلى 15 سنة المقبلة، سيكون لدى كلاوديرا الفرصة الكافية لترتفع قيمتها إلى ما بين 30 و100 مليار دولار. ويريد تمكين هذه الموجة من ميكنة القرارات والتي ستغير، حسب قوله، شكل التمويل والتأمين والحوكمة والمدن الذكية، والكيفية التي نعيش بها جميعا.

"نحن الآن في موجة ميكنة القرارات، حيث يتم تصميم الخوارزميات لتتعلم كيف يقوم الإنسان باتخاذ قرار معين، ثم تكرر هذا القرار بشكل أسرع"، وفق ما ذكره عمرو عوض الله الشريك المؤسس وكبير المسؤولين التقنيين بشركة Cloudera لإدارة وتحليل البيانات، في تقرير لموقع يورستوري الهندي، والذي أشار إلى عوض الله بوصفه العبقري المصري المتمكن من عالم البيانات الكبرى.

"إننا نعتقد أنه إذا ما تمت الاستفادة من البيانات بالشكل الأمثل، فإن العديد من المشاكل التي لا نجد حلاً لها اليوم سيتم حلها غداً باستخدام البيانات." - عمرو عوض الله


Like it? Share with your friends!

What's Your Reaction?

Love
1
Love
Nerd
0
Nerd
Happy
0
Happy
Win
3
Win
Fund
2
Fund
OMG
2
OMG
Omar Mohamed

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Choose A Format
Poll
Voting to make decisions or determine opinions
Story
Formatted Text with Embeds and Visuals
List
The Classic Internet Listicles
Countdown
The Classic Internet Countdowns
Video
Youtube, Vimeo or Vine Embeds
Gif
GIF format