حان وقت الحديث عن القطارات ذاتية القيادة


في مصر، سار قطار بدون سائق لمسافة كيلو متر بسرعة عالية من منطقة الورش في أكبر وأقدم محطة سكة حديد بالبلاد قبل أن يصطدم بمبني المحطة الرئيسي في قلب القاهرة، حصد 25 شهيداً و40 مصابًا.

منذ أكثر من عام، اشتكي السائقون من تعطل معظم أجهزة”ATC” – الجهاز المسئول عن التحكم والارشاد داخل جرار القطار- بسبب عدم تواجد قطع غيار للجهاز.
جهاز ATC هو جهاز مثبت على الأرض فى السكك الحديدية، وأسفل كل سيمافور يوجد جهاز ATC، فإذا كانت الإشارة أو السيمافور أحمر كدليل للتوقف، فإن جهاز الـATC المثبت فى الأرض يعطى إشارة للجرار بالتوقف، وإن لم يوقفه السائق بشكل يدوى فإن جهاز الـ ATC مهمته أن يوقفه هو بشكل آلي.

العام الماضي، في تونس، انطلق قطار بركابه دون وجود سائق يقوده، بسبب تعرضه لعطل فني يتعلق بغلق الأبواب، فنزل السائق ليتفقد الأمر، إلا أن الأبواب أغلقت فجأة، وانطلق القطار دون سائقه.


بعيداً عن مصر وتونس، منذ أيام بدأت الصين اختبار أول خط قطار ذاتي القيادة لمترو الأنفاق يربط مركز المدينة مع مطارها الدولي الجديد ببكين، يعتمد القطار على القيادة التلقائية بالكامل دون سائق.

كما تقوم الصين بتطوير القطار فائق السرعة الذكي ذاتي القيادة لتشغيله بدون سائق خلال دورة الألعاب الأولمبية الشتوية ببكين في عام 2022.


وفي أوائل هذا العام، شيدت شركة التعدين الأسترالية “ريو تينتو” نظام سكة حديد ذاتي القيادة بالكامل، والذي أصبح أكبر روبوت في العالم، لاستخدامه في نقل الحديد من المناجم لمنافذ الشحن على بُعد 800 كم في غرب أستراليا.


العام الماضي، انطلق أول قطار ذاتي القيادة بدون سائق في لندن حاملاً الركاب بعد مراحل اختبار ظلت 18 شهراً.


يقول السائقون في لندن عن المشروع: “كان الأمر مثيراً للشكوك لنا في البداية، ولكننا نخطئ، والأتمتة قامت بتجنب الخطأ البشري الوارد الحدوث”.


Like it? Share with your friends!

0 Comments

ما رأيك؟ قم بالتعليق

Choose A Format
Story
Formatted Text with Embeds and Visuals
%d مدونون معجبون بهذه: