fbpx

قهوة Verve .. قصة المشروب الرسمي فى وادي السيليكون


القهوة أيقونة الصباح وللكثير من الناس هي جزء لا يكتمل اليوم دون حدوثه، لكن ما الذى يجعل نوعًا بعينه من القهوة هو القاسم المشترك الأهم بين موظفي عمالقة التكنولوجيا جوجل، مايكروسوفت وفيسبوك .. نتعرف في هذا التقرير على قهوة Verve .. قصة المشروب الرسمي فى وادي السيليكون.

المصدر: Entrepreneur
المصدر: Entrepreneur

الشركة التي أسسها ريان أودونوفان وكولبي بار في عام 2007، رسخت منذ اليوم الأول لإنشائها لما يعرف “بالموجة الثالثة للقهوة” وهى مبادرة قديمة بدأت عام 1960 تهدف لنشر إنتاج قهوة عالية الجودة تهتم بجميع مراحل زراعة وتصنيع وإنتاج المشروب.

بدأت فيرف كمقهى صغير في سانتا كروز وحاذت على شهرة نتجت من الجودة المميزة للمنتج المقدم، تطورت فيرف لتصبح شركة عالمية تدير تسعة مقاهي قائمة بذاتها في كاليفورنيا – بما في ذلك فرع يقع فى مينلو بارك المجاورة لمقر شركة فيسبوك- وثلاثة في اليابان ، كما تعد الشركة المزود الرئيسى بالقهوة لأكثر من 400 من المطاعم والمقاهى بالإضافة للعديد من عمالقة التكنولوجيا ومن ضمنهم فيسبوك، جوجل ومايكروسوفت.

وخلال لقاء أجراه مع مجلة Entrepreneur تحدث كولبى بار عن بدايات الشركة حيث كانت لديه رغبة دائمة في إنشاء شركته الخاصة فقام بشراء أول مقهى له فى بورتلاند ولكن لم يكن فى مخططه الوصول بهذا المقهى إلى شركة عالمية.

ثم يحكى أنه عندما أتم عامه الثلاثين تولى بار التخطيط لشئون المقهى والعمل على تحسين جودة منتجاتهم من خلال التعلم وإكساب نفسه المعرفة اللازمة ليس فقط بالأمور المالية ولكن بتفاصيل صناعة القهوة ولكن عند تلك النقطة كان لا يزال يشترى مسحوق القهوة ولم يكن قد وصل لمرحلة إنتاجه داخل المقهى.

يقول بار “عندئذ اتصلت بصديق ريان الذي كان من المهووسين بالقهوة فقد كانت لديه خبرة فى هذا المجال تفوقنى من خلال العمل مع عملاق هذه الصناعة ستاربكس، فاختاروا افتتاح مقهى فى سانتا كروز لتصنيع القهوة وقاما ببناء المكان بأيديهما دون الاستعانة بشركة إنشاءات أو حتى ضمان حقيقى لنجاح المشروع”

تقول المجلة أن الإبداع فى تفاصيل المقهى وصناعة النكهات ومزجها مع مسحوق القهوة هو ما لعب دورًا هامًا في انتشار سمعة الشركة كمورد لقهوة عالية الجودة حيث كان زوار سانتا كروز من مدينة نيويورك يذهبون لتناول القهوة واصطحاب أكياس المسحوق معهم إلى نيويورك والتي انتهت ذات يوم بين أيدي ملاك مقاهي Grumpy وعندئذ بدأت طلبات الشحن بالتوافد إلى المقهى وأدرك بار وريان أن هذا المجال يمكن أن يكون ذو شأن مختلف.

ويقول بار إن شغفه لما يقوم به هو مادفع به للإبداع وخلط مكونات القهوة مع أطعمة أكسبت منتجات الشركة تجربة فريدة المذاق جعلتها الخيار الأول لكبار العاملين في شركات التقنية في وادي السيليكون.

لقد أمن هذا الثنائى أن بإمكانهم بناء أفضل معمل لصناعة البن فى العالم منذ اليوم الأول لهذه الشراكة، وأنه لا توجد أعذار ستوقف هذا الحلم، وأن تقديم منتج يشتهر بالجودة بغض النظر عن حجم معرفتهما بالصناعة هو المحرك الأساسى لنجاح هذه الشركة، حيث اتسقت سياسة الشركة في تبني الموجة الثالثة من القهوة مع توجهات كبرى شركات وادي السيليكون مثل جوجل التي كانت أهم عملاء الشركة لسنوات وجعلها الاختيار الأول من بين صناع القهوة.

يقول بار “أن هناك علاقة بين الأفكار العظيمة والإلهام والابتكار والقهوة الرائعة، القهوة الرائعة تصبح جزءًا مرتبطًا باللبتكار وهذه هي القيمة التي بنينا عليها علاقتنا بشركائنا.

 

 


Like it? Share with your friends!

0 Comments

ما رأيك؟ قم بالتعليق

%d مدونون معجبون بهذه: