fbpx
المصدر: EOCC Inc.
المصدر: EOCC Inc.

4 فوائد لوجود Mentor “منتور” لشركتك الناشئة


قديماً قال أرسطو أن من يملك المعرفة بشيء ما يمكنه القيام به، ولكن فقط من يملك الفهم هو من يستطيع أن يعلم هذا الشيء، لذلك وفي ريادة الأعمال يحتاج صغار المستثمرين ورواد الأعمال وأصحاب المبادرات والأفكار للاستشارة وفهم طبيعة السوق لتجنب الوقوع في الأخطاء في بداية الطريق.

تشير بعض الإحصائات من بلومبرج إلى أن 3 من كل 4 مشروعات ناشئة تتعرض للفشل الناتج عن قلة الخبرة والتخبط في اتخاذ القرارات لذلك وجود ما يسمى بالـ”منتور” (Mentor) حولك كرائد أعمال تحاول الدخول إلى السوق تعد تجربة للتعلم لا تقدر بثمن، حيث من يملك التجربة يملك الفهم والقدرة على إعطاء رؤية واضحة لضمان نجاح هذه الأفكار الناشئة.

نقدم لكم اليوم في هذه المقالة أهم 4 فوائد تعود على صغار رواد الأعمال من استشارة نموذج ناجح في مجال عملهم..

 

  1. تجنب الوقوع في الأخطاء بسهولة
    فى مقاله لمجلة Entrepreneur، يرى رائد الأعمال وخبير تداول الأسهم تيموتى سايكس أن في بداية مسيرتك المهنية هناك العديد من الأخطاء التي قد تكلفك الكثير إذا فشلت في تجنبه ولكنه بالأمكان أن تتجنب الوقوع بها فقط بوجود نموذج ناجح مقرب منك في مجال عملك سبق له وأن خاض ذات التجارب في بداية حياته، وهذا تحديدًا ما افتقده تيموتى عند بداية مسيرته المهنية في سوق البورصة وأن الأخطاء التي وقع فيها كانت المعلم الأكبر فى حياته، ويرى أيضًا أن انتظار التعلم من الأخطاء يستنفذ الكثير من الوقت والمجهود والمال وهو ما يمكن تجنبه.

  2. المزيد من الثقة فى النفس واتخاذ القرارات
    الانشغال الزائد الناتج عن تعدد المهام والمسؤليات الواقعة على كاهل رواد الأعمال من أجل إطلاق مشروعاتهم والانفراد باتخاذ القرار هو أهم أسباب معاناة رواد الأعمال، غالبًا تعزلهمهذه المسئوليات والمهام عن المجتمع ومتطلباته وطبيعة السوق الحقيقية حتى فى وجود دراسة جدوى لمشروعاتهم.لكن تكوين علاقات مع ذوي الخبرة والفاعلين في مجال عملك والاستعانة بهم في اتخاذ القرار تجعلك أكثر تواصلًا مع مجتمع رجال الأعمال وما يحتاجه السوق مما يُكسب عملية اتخاذ القرار ثقة أكبر ومخاطر أقل، كما يمنح صغار رواد الأعمال على مستوى المهارات الشخصية قدرة على طرح الأسئلة التي تمنحهم إجابات مفيدة وتحتوي على معلومات قد تُجَنبهم الوقوع في الأخطاء.

     

  3. الاكتفاء الذاتى
    لا تعطني سمكة ولكن علمني كيف أصطاد، حكمة قديمة لكنها لا تزال تحتفظ بمغزاها في ما يخص علاقة رائد الأعمال بمرشده ومستشاره حيث الاحتكاك بمن يملك التجربة لا يساعدك فحسب على تخطي عقبات السوق اليوم ولكن يمنحك الفهم والدراية الكافية للتعامل مع متغيرات السوق في المستقبل.

  4. سرعة التعلم تحميك من الخسارة
    قد لا يكون المُعلم الخاص بك على دراية بكل شيء، لكنه على الأقل أكثر معرفة منك في هذه المرحلة، وما قطعه هو فى سنوات يمكنك أن تختصره أنت في أيام من خلال المشورة عند اتخاذ القرار وهو ما يعني تسريع عملية تعلمك من أخطاء غيرك ويمكنك من تفاديها.

    وأنت.. من هو الشخص الذي تعتقد أنه نموذج ناجح في مجالك وتود التواصل معه بخصوص أفكارك؟

المصدر: Entrepreneur


Like it? Share with your friends!

0 Comments

ما رأيك؟ قم بالتعليق

Choose A Format
Story
Formatted Text with Embeds and Visuals
%d مدونون معجبون بهذه: