fbpx
كيف تطرح منتجك المبدئي؟

اختبار الأفكار: كيف تطرح منتجك المبدئي؟


كيف تطرح منتجاً مبدئياً يختبر السوق وفعال من حيث التكلفة؟

يعد طرح منتجات الحد الأدنى المعروف اختصاراً MVP أو Minimum viable product بالطريقة الأكثر فعالية من حيث اختبار صلاحية الفكرة التي أنشأت المنتج المبدئي ومدى حاجة السوق لهذا المنتج من عدمها.

توفر هذه الطريقة في اختبار السوق المعلومات اللازمة والمسار الذي سيسلكه المنتج وما ينقصه؛ مما يسمح بتعديلات تتناسب مع احتياجات المستهلكين قبل عملية طرح المنتج النهائي.

لكن كيف يمكنك التأكد من أن الاستراتيجية الخاصة بك لبناء المنتج المبدئي فعالة من حيث النتائج والتكلفة التي سيتم تخصيصها لطرح المنتج والتسويق له؟

 

الاعتماد على نموذج العمل اليدوي

مرحلة تصنيع المنتج المبدئي تهدف في المقام الأول لاكتشاف المشكلات التي قد تواجه المستخدم وحلها قبل طرح المنتج النهائي؛ لذا أنت لست في عجلة من أمرك.

الاعتماد على التصنيع الآلي للمنتج يوفر الوقت، لكن توفير الوقت لا يعد حاجة ملحة في المراحل الأولى لتصنيع المنتج كما أنه يحتاج للكثير من الموارد المالية التي قد تكون غير متوفرة في البداية.

على سبيل المثال الشركات الناشئة التي توفر الخدمات عبر تطبيقات الهواتف يمكن أن تطرح نموذجًا مبدئياً لتصميم التطبيق يحمل الخدمات وأوامر العمليات الأساسية التي يوفرها التطبيق، وعند تشغيل المستخدمين التطبيق المبدئي وطلب الخدمة يتم إكمال العملية عن طريق فريق العمل بشكل يدوى دون الحاجة لصرف الأموال لجلب مطورين التطبيقات لكتابة أكواد الأوامر في النموذج المبدئي للتطبيق.

قصص النجاح

Instacart: بدأ تطبيق توصيل البقالة الشهير باعتباره منتجاً مبدأياً لنظام التشغيل iOS، والذي طرح عن طريق تسيير الخدمات التي يقدمها التطبيق بشكل يدوي من قبل فريق العمل، وراء الكواليس لم يكن هناك أي عمليات آلية تتم. تم التعامل مع الطلبات التي جاءت يدويًا، وقد قام فريق من المؤسسين بتولي عملية توصيل الخدمة دون الحاجة للكثير ممن التكاليف أو التنسيق مع تطبيق توصيل خدمات آخر.. بعد النجاح المبدئي والتحقق من صحة فكرة التطبيق، تم تنفيذ طرح المنتج النهائي بالانتقال للعمليات الآلية والاستعانة بمبرمجين لكتابة الأكواد اللازمة لتنفيذ الأوامر وأصبح أحد النماذج الرائدة في استخدام النموذج اليدوى لطرح المنتج المبدئي.

Zappos: بعد إدراك الحاجة إلى توفير الأحذية للمتسوقين عبر الإنترنت، قام مؤسس Zappos نيك سوينمرن بنشر صور للأحذية بعد أن قام بعقد اتفاقات مع الشركات المصنعة لطرح أحذيتهم على Zappos.

بمجرد أن تأتي الطلبات، يقوم سوينمرن بشراء الأحذية من الموقع الفعلي للشركات المصنعة ويسلمها إلى العملاء. لم يكن الأمر إلا للتحقق من صحة الفكرة التي تطورت على نطاق واسع بعد ذلك. أدى هذا النهج إلى إظهار أن الفكرة ذات فعالية وأن الناس مهتمون حقًا ومستعدون للإنفاق عن طريق التسوق الإلكتروني للأحذية.

 


Like it? Share with your friends!

0 Comments

ما رأيك؟ قم بالتعليق

%d مدونون معجبون بهذه: