fbpx
5 نقاط رئيسية لاختيار الشريك المناسب لمشروعك

5 نقاط رئيسية لاختيار الشريك المناسب


5 نقاط رئيسية لاختيار الشريك المناسب لمشروعك

الدخول في شراكة عند تأسيس الشركات قد تتعدد أسبابه، قد يكون الحصول على تمويل إضافي أو الاستفادة من علاقات الشركاء في السوق أو خبراتهم السابقة في المجال الذي تود البدء فيه.

لكن وقبل كل شيء، هل فكرت يوماً ما هي الأسس التي يجب أن تنتقي على أساسها شركائك في العمل؟ إليكم بعض النصائح فيما يخص ذلك:

1- التنوع

الهدف من الحصول على شريك لابد وأن يكون في المقام الأول لتكملة النواقص والأمور التي تعجز أن عن القيام بها. فقد تكون جيد في بذل الجهد والإشراف على الإدارة، لكن ينقصك الخبرة في التفاوض والتعامل مع السوق مثلاً وهذا ما يجب أن تبحث عنه، الشريك الذي يجلب التوازن للشركة ويُحدث الفرق.

2- العقلية

عند البحث عن شريك يجب أن تدرس طويلاً عقلية وأفكار هذا الشريك فيما يخص طريقة العمل، الرؤية والأهداف وهل بإمكانك الاعتماد عليه في حالة غيابك أم لا .. كل هذه الأمور تحول دون اختلاف وجهات النظر في المستقبل.

3- التجارب السابقة

العمل مع شخص تعرفه وسبق لك التعاون معه يساعد على التحرك بشكل أسرع، حيث يكون التواصل أسرع وبشكل أفضل ويختصر الكثير من الوقت. لكنه لا يخلو أيضًا من المخاطرة بالعلاقة الشخصية في حالة اختلاف وجهات النظر وإنهاء الشراكة لكن لكل شيء ثمن.

4- الصفات الشخصية

الأيام الصعبة هي ركن أساسي في مسيرة الشركات الناشئة، لذا إذا كنت شخصاً سريع التأثر بالأمور السلبية التي تجري من حولك وتؤثر على أدائك؛ فمن الجيد البحث عن شريك يستطيع العمل تحت الضغوطات لتحقيق التوازن في الأوقات الصعبة.

5- الصدق

يجب أن تكون أنت وشريكك ملتزمان بإخبار بعضكما البعض بالحقيقة طوال الوقت، حتى لو كانت الشركة في موقف صعب يتطلب اختيار شريك يخاف أن يخبرك بما تحتاج إلى سماعه؛ مما يؤدي إلى التضليل في اتخاذ القرار المناسب هو أحد المخاطر التي قد تتعرض لها الشركة.


Like it? Share with your friends!

0 Comments

ما رأيك؟ قم بالتعليق

%d مدونون معجبون بهذه: