fbpx
لماذا نفشل في الاستفادة القصوى من قدراتنا والوصول إلى أفضل النتائج؟

لماذا نفشل في الاستفادة القصوى من قدراتنا والوصول إلى أفضل النتائج؟


هل تشعر أنك تستحق أفضل مما أنت عليه؟ لماذا نفشل في الاستفادة القصوى من قدراتنا والوصول إلى أفضل النتائج؟

 

هل تشعر بأنك تملك القدرات لتحقيق أهدافك لكنك لا تتمكن من تحقيق الوصول إلى ما تخطط له؟ ربما مر جميع الأشخاص الناجحين بهذه المرحلة في بداية حياتهم. دائمًا تشعر أنك تستحق الأفضل وأن لديك قدرات هائلة لكن لا تعرف كيف تستغل ذلك للوصول إلى النجاح الذي تستحقه.

يروي رائد الأعمال كيمبرلي زانج في هذا المقال الأسباب الأكثر شيوعاً بين رواد الأعمال الذين مروا بهذه المرحلة في بداية مسيرتهم المهنية:

 

1- الخوف

قد لا تدرك حجم الخوف الذي بداخلك من خوض تجارب جديدة في حياتك طالما كنت بعيدًا، طالما أنت بعيد عن لحظة الحقيقة التي يجب عليك فيها البدء واتخاذ خطوات جريئة، ستحدث نفسك أنك تستطيع لكن عندما تقترب هذه اللحظة ستدرك جيداً حجم الخوف الهائل الذي بداخلك، خوف غير مبرر وغير حقيقي.

أنت خائف من أن تبدأ، أنت خائف من المحاولة والأهم من ذلك، أنت خائف من الفشل، تذكر أن الجميع ذاق مرارة الفشل والإحباط في مرحلة ما. قد تنظر إلى مواقع التواصل وترى أن الجميع ناجح وأنت الوحيد العاجز أمام أحلامك. الحقيقة أن كل هؤلاء ذاقوا مرارة الفشل لكن لا أحد يتفاخر بخيباته، إذا أردت وضع محاولتك الفاشلة نصب عينيك ضعها فقط لتستفيد من الخطأ وتتجنب تكراره.

 

 

2- أنت تفكر أكثر مما تتعمل

يقول زانج: “إن الفرق الوحيد الذي يمكنك لمسه بين سلوك الأشخاص الناجحين وبقية الناس هي القدرة على البدء واتخاذ الخطوة بدلاً من كثرة الحديث، الجميع يريد النجاح لكن من يبدأ بالتحرك أولاً”.

 

3- الأفكار السلبية

دائماً لدى الأشخاص السلبيين ذات الأعذار، ليس لدي الخبرة، ليس لدي المعرفة أو ليس لدي المال. الكثير أيضًا لا يؤمن بأن المسيرة المهنية مراحل؛ فربما أنت تملك فرص يمكن أن تتطور فيها وتجني المال الذي يمكنك من بدء مشروعك واتخاذ خطوات نحو تحقيق أهدافك، لكنك دائما تختلق الحجج، لا أحب هذه الوظيفة، مكان العمل بعيد، هذا العمل ليس من اختصاصي.

نحن في عالم من التنافسية الطاحنة، إذا لم تقدم بعض التنازلات عن أحلامك في البداية لن تتمكن من الوصول المهم أن يبقى هدفك نُصب عينيك.

 

 

4- الأشخاص المحيطين بك

هناك قول إنجليزي مأثور مفاده أنك حصيلة الأشخاص الخمس الأقرب إليك فاختر ما تحب أن تكون عليه.

إذا كنت تقضي وقتك مع أشخاص محبطين أو ليس لديهم طموح في الحياة سوى التسكع، فأنت حقاً تعرض حياتك للخطر، لأن تأثير هؤلاء ينتقل إليك بدون ان تشعر.

 

5- تشتت الذهن

يقول زانج “كثيراً ما قابلت أناساً أفصحوا لي عن شعورهم بأن الوقت الذي يقضيه في العمل ليس كافياً، في حقيقة الأمر أنت تقضي عدد كبير من الساعات في العمل ولكن السبب الرئيسي لذلك الشعور هو أنك لا تعرف كيف ومتى تقول “لا”.

لابد أن تتعلم كيف تقسم الوقت وكيف تقول “لا” للأشياء التي تشتت انتباهك وتهدر فيها جزء كبير من وقتك دون أن تشعر، مكالمات الهاتف مع الأصدقاء، دعوات الغذاء في منتصف اليوم، اشعارات وسائل التواصل .. راقب الكم الهائل من الوقت الذي تهدره في مثل هذه التفاصيل.

 

6- الاستسلام بسهولة

تقول الممثلة المسرحية جولي آندروز “المثابرة تفشل 19 مرة وتنجح في مرة”

النجاح المبهر الذي تبحث عنه لن يؤتى لك بسهولة، تحلى بالصبر.

 

المصدر: Under30CEO


Like it? Share with your friends!

0 Comments

ما رأيك؟ قم بالتعليق

%d مدونون معجبون بهذه: