fbpx

7 عادات خاطئة يتبعها الفقراء يجب عليك تجنبها


ما الذي يجعل أوضاعنا المادية تزداد سوءاً؟ 7 عادات خاطئة يتبعها الفقراء يجب عليك تجنبها

 

في هذا المقال توماس كورلي الباحث والكاتب في العلوم الاقتصادية وصاحب عدة أبحاث اطلع عليها أكثر من 50 مليون شخص عن العادات الخاصة بالأغنياء والفقراء، يروي لنا 7 عادات للطبقات الاجتماعية الأكثر فقراً حول العالم تصعب من مهمة تحسين أوضاعهم المعيشية.

 

1- ضعف عادة الادخار

ادخار المال ليس له أدنى علاقة بمقدار ربحك أنت فقط تحتاج لأن تدخر 10% من دخلك، ومع مرور الوقت يمكن لهذه الأموال أن تحقق لك ما يسمى” بالوسادة المالية” أي تفتح مشروع آخر صغير لكن مدروس يوفر لك مصدر آخر للدخل.

هذا النمط من التفكير يتجاهله معظم الفقراء، حيث يعملون من أجل توفير مال ينفقون جله على المعيشة غير عابئين بادخار أي جزء منه، بالإضافة لتحميل أنفسهم أعباء إضافية هم في غنى عنها، مثل الأموال التي تنفق على التدخين أو في المقاهي أو الإنجاب المبكر وبأعداد كبيرة من الأطفال ويتبخر ما يحصلون عليه شهرياً ويظل الشخص يعمل طيلة حياته فقط من أجل سد التزاماته.

 

2-عدم معرفة جهات الإنفاق

الفقراء وعلى الرغم من قلة الدخل الذي يحصلون عليه إلا أنهم لديهم سمة عدم وضع ميزانية أو مراقبة الأشياء التي يقومون بصرف أموالهم فيها، أثبتت عشرات الأبحاث أن الطبقة الفقيرة والمتوسطة أكثر إنفاقاً على أشياء قد تكون غير ضرورية أكثر من غيرهم، ليس هناك ترتيب للأولويات.

 

3- شراء المنتج الأرخص بقطع النظر عن جودته

شراء أرخص منتج هي أيضاً إحدى السمات الأساسية لفكر الطبقات الفقيرة والذهاب للأماكن الأرخص سعراً ظناً منهم أنهم يحصلون على نفس الجودة بهامش توفير أكبر، وهو أمر خاطئ تماماً.

الملبس والمشرب والتعليم هي حاجيات أساسية تؤثر على سير حياتك اليومية بل ومستقبلك ايضاً، أرخص تعليم يعني أنك لديك أقل قيمة بين أقرانك في سوق العمل، أرخص طعام يعني أنك معرض لاستفادة أقل و لضرر أكبر ربما لن تمرض اليوم لكنك لن تنجو كل مرة، وأرخص ملبس يعني أنه لن يصمد طويلاً قبل أن تحتاج غيره أي أنك ستكون مضطراً لصرف ما ادخرته من قبل.

 

 

4- الاعتماد على مصدر واحد للدخل

تقليل احتياجاتك الأساسية وخوفك من خوض مغامرة الاستثمار قد يحافظ لك على الكثير من الأموال القليلة التي تملكها الآن لكنك لن تصبح غنياً، بل أن بتراكم الأثر السيئ لهذه العادة ستخسر قيمة الأموال التي تملكها والتي هي أصلاً لم تكن لتشكل لك مظلة مالية آمنة في حالة عدم قدرتك على العمل، لابد وأن تستثمر فيما لديك مهما صغر حجمه، قوة إرادتك ورغبتك في التغيير سيساعدانك في التغلب على المصاعب المادية.

 

5- العادات الغذائية

نمط حياة الفقراء يتسم ببرنامج غذائي سيء بل و رديء وإنعدام الرغبة والقدرة على ممارسة الرياضة، فترى الفقراء في عالمنا يأكلون الكثير من الدهون والموالح والسكريات وفي حال تناولوا خضراوات تكون غير نظيفة.

أمر كهذا لا يتعلق بالقدرة المادية قدر ما يتعلق بالرغبة في التغيير وتحسن وضعك الصحي وتقليل الخمول وتحسين إنتاجيتك اليومية.

 

6- الأعذار

الأعذار لا تترجم لأموال، أنت المسؤول الأول عن أوضاعك المالية، لا يوجد شيء يسمى أنا لا أستطيع أنت فقط لا تريد.

 

7- حرق الوقت

وسائل التواصل، التلفاز، المقاهي، جلسات الأحاديث غير المجدية هي كلها سمات تظهر لك جلياً في أي منطقة فقيرة من العالم. الناس لديها قدرة غيرة عادية على خلق أشياء غير مفيدة لحرق أوقات فراغهم لأنهم ليس لديهم ما يشغلهم ليس هناك طموح أو رغبة في التغيير.

 

المصدر: المخبر الاقتصادي

 


Like it? Share with your friends!

0 Comments

ما رأيك؟ قم بالتعليق

%d مدونون معجبون بهذه: