fbpx

7 استراتيجيات يتبعها رواد الأعمال لإدارة الوقت


كيف يتمكن رواد الأعمال الناجحين من إدارة وقتهم؟ ببساطة اشتغل بذكاء وليس بكثرة…

 

إذا تحدثنا عن الأشياء الثمينة في حياة الإنسان؛ فسيأتي الوقت على رأس القائمة، ونحن دائماً ما نحاول استغلال كل ثانية بعمل كل ما هو مفيد حتى لا نندم فيما بعد، وبالتأكيد فمن ينجح في ذلك يكون قد قطع شوطاً طويلاً في رحلة النجاح، ولكن كيف ننظم الوقت؟ هل هناك استراتيجيات مدروسة لإدارة الوقت أم هو مجرد كلام؟ نقدم لك في هذا التقرير أهم 7 استراتيجيات يتبعها رواد الأعمال الناجحون لإدارة الوقت.

 

1- تعلم أن تقول “لا”

وضع الكثير من الالتزامات في جدول أعمالك اليومية، قد يكون له تأثير إيجابي من حيث أنه يعلمك كيف تتعامل مع مهام متعددة في وقت ضيق. لكن من المهم أيضاً أن تتجنب إلزام نفسك بأمور غير ضرورية، أو قد تستهلك الكثير من الوقت بدون فائدة تذكر.

مواعيد الغداء المفاجأة والتنزه مع الأصدقاء وتصفح حساباتك على منصات التواصل أمور هامة جداً بالفعل، لكن يجب أن تعلم متى تقبلها ومتى تشتت انتباهك فترفضها.

 

2- قم بإنجاز المهام الضرورية أولاً

رتب أولوياتك بشكل يومي و ضع المهام الثلاثة الأولى في بداية اليوم، حيث تكون أكثر نشاطاً، بحيث أنه لو تكاسلت في بقية ساعات العمل أو نجح أمر ما في إضاعة وقتك، تكون قد أنجزت المهم لهذا اليوم.

 

3- النوم على الأقل 7-8 ساعات

يعتقد بعض الناس أن التضحية بالنوم هي الطريقة الأمثل لزيادة الإنتاجية والفوز بساعات عمل إضافية؛ لكن ليس هكذا تدار الأمور.

الإنتاج يتعلق بعدد الساعات التي تقدمها للعمل وأنت في كامل تركيزك، حيث يحتاج معظم الناس إلى 7-8 ساعات من النوم حتى تعمل أجسادهم وعقولهم على النحو الأمثل، استمع إلى جسدك ولا تقلل من قيمة النوم.

 

4- حول مهامك الرئيسية إلى عادات

الكُتاب المحترفون لديهم عادة مشتركة، وهي تخصيص ساعة أو ساعتين من الوقت كل يوم فقط لممارسة الكتابة، حتى وإن لم يكن لديهم عمل يجب إنجازه.

هذه العادة يعرف الكاتب قيمتها بعد سنوات، فالأمر لا يحسن من قدرتك ويقلل من أخطاءك وحسب، بل يختصر الكثير من الوقت عندما يرغب في إنجاز مهام عمله أي أن ذلك يساعده على المحافظة على الإنتاجية، ويقلل من عدد الساعات التي يحتاجها لتقديمها.

 

5- حدد فترة زمنية لكل مهمة

عندما تبدأ العمل على مشروع أو مهمة ما، ضع لنفسك سقف من الوقت لتسليم العمل. حدد لنفسك مدة محددة بعدها ينتهي وقت هذه المهمة، فهذا الأمر يجعلك أكثر تركيزاً ويُجنبك إضاعة الكثير من الوقت، حيث تسخر كل القدرات الذهنية التي لديك في المدة الزمنية التي خصصتها لكل مهمة.

 

6- قم بالمهام المتشابهة في وقت واحد

قم بتجميع المهام المتشابهة معاً في أوقات متتالية عند جدولة أعمالك، فالأمور التي تحتاج كتابة تقوم بها في مدة زمنية واحدة، والأمور التي تحتاج للجلوس على الحاسوب يتم تنظيمها معاً، وما يحتاج للخروج من المنزل يتم تنظيم مواعيده في فترات متتالية، حتى تتجنب إضاعة الوقت في التنقل بين المهام والأماكن المختلفة مما قد يشتت تركيزك ويضيع وقتك.

 

7- حافظ على القراءة

احتفظ دائماً بشيء ما لتقرأه على هاتفك، فنحن نضيع ثلث الوقت الذي نكون مستيقظين فيه خلال أوقات الانتظار. في المحلات التجارية، محطات المترو، السيارات، غرف الاجتماعات، وأول ما يخطر في بالنا هو التقاط الهاتف؛ لذا من المهم الاحتفاظ بمصدر للقراءة المفيدة سواء في مجال عملك أو غيره على هاتفك حتى يشغل هذا الوقت بدلاً من أمور أخرى.

 

تذكر دائماً أن الوقت كالسكين ان لم تمسكه من مقبضة قطع يدك بقطعته، وأن السر ليس في قضاء الوقت بل في استثماره.


Like it? Share with your friends!

0 Comments

ما رأيك؟ قم بالتعليق

%d مدونون معجبون بهذه: