fbpx

أرابوت Arabot شركة أردنية ناشئة تقدم خدمة روبوتات الويب، تحصل على تمويل تأسيسي بقيمة مليون دولار


أرابوت Arabot شركة أردنية ناشئة تقدم خدمة روبوتات الويب، تحصل على تمويل تأسيسي بقيمة مليون دولار

 

أعلنت أرابوت – الشركة الأردنية الناشئة في مجال تقديم البوت كخدمة والتي تتخذ من عمان مقراً لها، أنها جمعت مليون دولار في شكل تمويل أولي بقيادة صندوق الرياض للتكنولوجيا (RTF) بمشاركة مستثمرين حاليين، حسبما أعلنت RTF في بيانها.

تأسست أرابوت في عام 2016 من قبل عبد الله فزة وقيس حسن، وتقدم خدمة السماح للشركات بدمج واستخدام البوت العربي الذكي (الذي يتحدث الإنجليزية أيضًا) مع موقعهم على الويب أو تطبيق الهاتف المحمول الخاص بهم أو منصة مركز الاتصال للتواصل مع العملاء. تم بناء أرابوت وفقًا للموقع الإلكتروني للشركة، على محرك NLP باللغة العربية والذي يمكنه فهم وتحليل المحتوى والمحادثة باللغة العربية وبلهجات عربية مختلفة.

 

ما تحاول أرابوت إقناع الشركات به، هو أنها تستطيع (جزئياً على الأقل) الاعتماد على أرابوت بدلاً من العامل البشري التقليدي في خدمة العملاء، من خلال إستخدام روبوت للدردشة.

وقال عبد الله فزة ، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة أرابوت ، معلقًا على هذه المناسبة: “نحن نعد أنفسنا لأن نكون الزعماء الإقليميين للروبوتات الذكية. نحن نعمل على تحسين الكفاءة من خلال خفض التكاليف التشغيلية ، وتحسين تجربة العملاء وإدارة قنوات العملاء الفعالة والسريعة عبر منصات مختلفة مثل الدردشة. ”

“إن تقنيتنا الجديدة ونهجنا الجديد يخلقان بيئة رقمية خالية من الاحتكاك مع العامل البشري، يشجع على ابتكار المنتجات ، وبناء تجارب محادثة على مستوى عالمي بين البشر والآلات. لدينا خارطة طريق طموحة لمستقبل أرابوت ويسعدنا أن نحظى بدعم الفريق في صندوق الرياض للتكنولوجيا ، الذين يفهمون رؤيتنا لعالم أكثر كفاءة وأتمتة ورقمية “.

قال قصي السيف ، مدير أول في RTF ، “مع تزايد اهتمام الشركات بتبسيط استفسارات العملاء ، وزيادة رضا العملاء وخفض التكاليف ، تُظهر أرابوت نفسها على أنها رائدة [في هذا المجال] ، باستخدام تجربة رقمية تتعامل مع شخصية العملاء، وتتكيف مع لهجات عربية متعددة. ”

وفقًا لموقعها على الإنترنت ، يتم استخدام خدمات أرابوت بواسطة أرامكس ، أورانج ، بيت ، هوندا ، وتوتال.

 

 

المصدر: مينابايتس


Like it? Share with your friends!

0 Comments

ما رأيك؟ قم بالتعليق

%d مدونون معجبون بهذه: