fbpx

منصة Hive المصرية لخدمة توصيل الأطفال تحصل على تمويل تأسيسي بقيمة 400 ألف دولار


منصة Hive المصرية لخدمة توصيل الأطفال تحصل على تمويل تأسيسي بقيمة 400 ألف دولار

 

جمعت منصة Hive الإلكترونية لتوصيل الأطفال، 400 ألف دولار كتمويل أولي، حسبما أعلنت الشركة الناشئة، وجاء هذا الاستثمار من عبد المنعم العدوي، أحد عملاء الشركة الأوائل الذين يستخدمون الخدمة في توصيل أولاده منذ إطلاقها.

أُسست Hive في العام الماضي من قبل عبد الرحمن أسامة، مستشار تصميم تجربة المستخدم UX والذي يملك خبرة أكثر من 20 عاماً في هذا المجال، ومحمد أبو علي، وهو مهندس صاحب مسيرة مهنية في المجال التقني تمتد لأكثر من 20 عام. وتعد Hive هي أول منصة من نوعها تقدم حلول آمنة للاشتراك في خدمة لتوصيل الأطفال.

 

الفكرة

يشرح عبد الرحمن أسامة ، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة Hive ، في حديث سابق عن كيفية عمل التطبيق ويقول، “يقوم الآباء بتحميل التطبيق وتسجيل أنفسهم وإضافة المدرسة وعنوان منزلهم وبعض التفاصيل حول الطفل (الأطفال)، ثم تتلقى منصة Hive الطلبات ويقوم بإنشاء مجموعة من أربعة أطفال يعيشون بالقرب من المدرسة نفسها. يقوم موظفو Hive بعد ذلك بتعيين قائد لهذه المجموعة وترتيب اجتماع بين السائق والآباء حيث يتم تقديم جميع المستندات بما في ذلك نسخ من الرخصة والهوية الوطنية واختبارات المخدرات والسجلات الجنائية إلى الوالدين”.

ويكمل “بمجرد القبول، يدفع الآباء رسومًا مقدمة بسيطة ويتم تسديد الاشتراك من ما تبقى من أموال على ستة أقساط شهرية. يأخذ السائق الأطفال إلى المدرسة ويعيدهم إلى المنزل يوميًا، كما يمكن للوالدين تتبع جميع الرحلات على التطبيق.”

 

 

تجربة المستخدم

تستخدم الشركة الناشئة نموذج تسعير يعتمد على المسافة، بحيث يُفترض من الآباء دفع الرسوم بناءً على المسافة التي يبعدها المنزل عن المدرسة. وكما أوضح عبد الرحمن، يتعين على الآباء دفع جزء فقط من الرسوم مقدمًا والباقي على أقساط بدلاً من دفع مبلغ مقطوع مقدمًا وهو ما يتقاضاه معظم شركات النقل والمدارس في مصر.

يقضي الأطفال الذين يستخدمون Hive (في المتوسط) وقتًا أقل بكثير في التنقل من أولئك الذين يستخدمون حافلة مدرسية حيث أن السيارات الموجودة على شبكة Hive تنقل أربعة أطفال فقط في المرة الواحدة (في بعض الحالات النادرة، ينقلون خمسة أطفال ولكن يتم تعويض ذلك بخصومات).

 

احصائيات Hive

تقوم الشركة الناشئة التي أكملت أكثر من 6000 رحلة في العام الدراسي الماضي (من سبتمبر 2018 إلى يونيو 2019) بنقل الأطفال إلى 14 مدرسة في القاهرة.

وكشف عبدالرحمن أسامة، أن النقل المدرسي هو المرحلة الأولى فقط، وفي النهاية يريدون أن يصبحوا منصة لجميع أنواع نقل الأطفال، “ولدت Hive برؤية لتصبح أول شركة ناشئة مختصة في نقل الأطفال للأطفال وتوفر خدمة أكثر سلامة وراحة. إنه مشروع لديه إمكانية نمو هائلة حيث أن 43.7 ٪ من السكان المصريين تقل أعمارهم عن 19.”

وقال محمد أبوعلي، المؤسس المشارك ومدير قسم تقنية المعلومات في Hive ، تعليقًا على المناسبة، “تطمح Hive إلى إحداث تأثير اجتماعي والمساهمة في تنمية الأطفال من خلال المساعدة في تحسين حياتهم. إننا نقلل الوقت الذي يقضونه عادة في تنقلاتهم المدرسية ونقدم لهم وسائل نقل آمنة وموثوقة ومريحة بشكل يومي. ”

 

المصدر: مينابايتس


Like it? Share with your friends!

0 Comments

ما رأيك؟ قم بالتعليق

%d مدونون معجبون بهذه: