fbpx

هل تريد الاستثمار؟ 4 نصائح هامة لاختيار استثمارك بنجاح


هذا المقال موجه لكل من عقد العزم ويريد أن يأخذ المخاطرة والدخول في تجربة جديدة لتنمية أمواله، وموجه أيضاً لأصحاب الشركات والأفكار الذين يريدون القيام بجولة داخل عقول المستثمرين وكيف يفكرون في قرارات استثماراتهم.

سنخاطب الآن المستثمرين وعلى كل أصحاب الأفكار التركيز في هذه الرحلة.

كيف يمكن أن تختار الاستثمار المناسب لك؟ في هذا المقال سنقدم لكم مجموعة من النصائح الهامة لاختيار استثماراتكم بنجاح..

 

1- ضع خطة استثمار

قم بتحديد احتياجاتك وأهدافك بشكل واضح مع تقييم حجم المخاطر التي يمكنك تحملها، ثم قم بوضع خطة الاستثمار الخاصة بك. سيساعدك هذا في تحديد أنواع الأصول والاستثمارات التي قد تكون مناسبة لك.

هناك قاعدة عامة رئيسية، وهي البدء باستثمارات منخفضة المخاطر أولاً، لتجنب الخسائر الكبيرة في البداية وهي استثمارات عادة ذات فائدة منخفضة نسبياً، ويمكنك استرداد أموالك منها بسهولة، أي أنك لست محكوم بإطار زمني محدد وملزم للاستثمار، كما أنها يجب أن تكون مضمونة بأصول الشركة أو المؤسسة التي تستثمر فيها..

الاستثمار في الشركات الناشئة يعتبر استثمار عالي المخاطر، حيث أنه لا يمكنك استرداد المال إلا بعد فترة زمنية محددة وعادة ما يكون استثمار مرتفع الفائدة وغير مضمون بأصول الشركة.

 

2- التنويع

التنويع هو قاعدة أساسية للاستثمار لتحسين فرصتك في تحقيق عائد أفضل، عليك قبول المزيد من المخاطر. لكن يمكنك إدارة وتحسين التوازن بين المخاطر والعائد من خلال توزيع أموالك عبر أنواع الاستثمار المختلفة والقطاعات التي لا تتحرك أسعارها ارتفاعًا وانخفاضا بالارتباط، كي تتجنب هبوط كل استثماراتك دفعة واحدة، وهذا ما يسمى بالتنوع.

الذهب والنفط يملكان علاقة ارتفاع وانخفاض طردية، لذلك لا يمكن الاستثمار في الإثنين معاً لتجنب المزيد من المخاطرة.

 

3- الصناديق الاستثمارية

إذا كنت ترغب في الاستمتاع باتخاذ قرارات الاستثمار، فقد ترغب في التفكير في شراء أسهم فردية – ولكن تأكد من أنك تفهم المخاطر. أما إذا كان لديك مبلغ صغير من المال لاستثماره فإن الخيار الأفضل هو صناديق الاستثمار خاصة ذات العوائد الدورية.

صندوق الاستثمار هو عملية جمع المال والأصول المتنوعة من مجموعة من المستثمرين، أياً كان حجم استثمارهم وإدارتها من قبل مستشار مالي من خلال بيع وشراء الأسهم والسندات.

من أهم ما يميز الصناديق الاستثمارية:
  • فعاليّة الحسابات الصغيرة: توفر صناديق الاستثمار المُشتركة العديد من أنواع الأسهم، مما يساعد المستثمرين أصحاب رؤوس الأموال الصغيرة في شراء الأسهم المناسبة لحجم استثماراتهم.
  • الاحترافيّة في إدارة الأموال: تتم إدارة صناديق الاستثمار من خلال الاعتماد على مدراء الاستثمار الذين يمتلكون خبرةً في هذا المجال.
  • هناك خيار الاستثمار في الصناديق الإسلامية: وهي مجموعة من الصناديق الاستثماريّة التي تطبق الاستثمار في الأصول المالية وفقاً للتشريعات الإسلاميّة.

4- توقف عن المتابعة كل لحظة

تشير الأبحاث إلى أن المستثمرين الذين يشاهدون استثماراتهم يومًا بعد يوم يميلون إلى البيع والشراء كثيرًا والحصول على عوائد أقل من المستثمرين الذين يتركون أموالهم لتنمو على المدى الطويل. ستضمن المراجعات المنتظمة، مرتين في السنة على الأقل أن تتعقب أداء استثماراتك وتعديل مدخراتك عند الضرورة لتحقيق هدفك.

لكن في بعض الأحيان متابعة الارتفاعات والانخفاضات المستمرة في السوق، قد تغريك للكثير من عمليات البيع والشراء، رغم أن تغيرات السوق الحادة تلك تعتبر تغيرات وهمية.

سواء كنت مستثمراً أو صاحب فكرة فإن معرفة هذه النصائح سيساعدك في اتخاذ بعد القرارات الهامة في المستقبل، شاركونا على صفحتنا أفكاركم بشأن الاستثمار والأفكار الناشئة.

المصدر: The Money Advice Service


Like it? Share with your friends!

0 Comments

ما رأيك؟ قم بالتعليق

%d مدونون معجبون بهذه: