في عام 2006 دفع اشتغال مهدي العلوي بالبرمجة إلى التفكير في تدشين منصة تسهل عملية إطلاق تطبيقات الهواتف، فأسس مشروعه الأول "ميديا موبيلتي" لخدمات تطوير تطبيقات الهواتف الذكية للشركات. وفي مطلع عام 2013، أطلق العلوي شركته الجديدة "سكرين دي" بتمويل ذاتي، لكنه نجح في نهاية العام بالحصول على تمويل بقيمة 300 ألف دولار من عدد من المستثمرين الفرنسيين.

شكلت "سكرين دي" تحديا كبيراً لمؤسسها، فالفكرة جديدة إذ لم يشهد العالم وقتها سوى عدد محدود من المنصات المشابهة، لكن الشركة نجحت مع التجارب المستمرة والتطوير الدائم في الوصول إلى 10 آلاف مستخدم منتشرين في أماكن مختلفة حول العالم، وحجم أعمال بلغ مليون دولار.

نجحت الشركة في تقديم خدماتها لعدد من الشركات والجهات الحكومية في عدة دول، من أبرزها حكومة المغرب وحكومة دبي. وفي عام 2015 أسست الشركة فرعا لها في وادي السيليكون للمساهمة في تسويق أعمال الشركة بصورة أكبر حول العالم.

وتحرص الشركة على إعداد مسابقات في أفريقيا والشرق الأوسط، لتشجيع المطورين على تطوير وتسويق برامجهم، مما مكنها من جذب مئة مبرمج أنتجوا أكثر من خمسة آلاف تطبيق.


Like it? Share with your friends!

What's Your Reaction?

Love
1
Love
Nerd
1
Nerd
Happy
1
Happy
Win
0
Win
Fund
3
Fund
OMG
2
OMG
Omar Mohamed

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Choose A Format
Poll
Voting to make decisions or determine opinions
Story
Formatted Text with Embeds and Visuals
List
The Classic Internet Listicles
Countdown
The Classic Internet Countdowns
Video
Youtube, Vimeo or Vine Embeds
Gif
GIF format