fbpx
3 علامات تشير إلى أنه حان وقت الخروج وبيع شركتك

الخسارة الذكية: كيف تختار الوقت المناسب لبيع شركتك؟


3 علامات تشير إلى أنه حان وقت الخروج وبيع شركتك

في وقت سابق من عام 2019 فوجئ المختصين بمجال الواقع المعزز (AR) بنبأ إغلاق شركة Meta المتخصصة فى تصنيع نظارات الـAR، حيث كانت الشركة من المشروعات الواعدة لحاضنة الأعمال Y Combinator عام 2013.

وبالرغم من جمع الشركة رأس مال يزيد عن 83 مليون دولار أمريكى في بدء عملها، إلا أنها عجزت فيما بعد عن تنمية موارد دخلها وتغطية تكلفة تطوير المنتجات، صرح وقتها ميرون جريبتز الرئيس التنفيذي للشركة أن حتى قيمة البيع قد لا تكفي لتغطية الديون المتراكمة على الشركة.

يعرف المديرون التنفيذيون والرؤساء الذين سبق لهم العمل في شركات ناشئة أن هناك صراعًا يوميًا لتوفير ما يلزم من السيولة لتسيير أمور الشركة؛ لذا عندما تقع الشركة في سلسلة من الأخطاء تؤدى إلى هبوط مؤشر نموها أو تفشل فى توفير السيولة فعند هذه النقطة يبدأ السقوط.

يرى المراقبون أن ميرون جريبتز فعل أقل الضررين وهو بيع الشركة بدلًا من تركها للإفلاس، لكنه أيضًا ارتكب عدة أخطاء أهمها عدم اختيار الوقت المناسب للبيع مما أدى إلى هبوط سعر عملية البيع وعدم تغطية الشركة الديون المتراكمة عليها.

والسؤال هنا إذا لم يكن لدى رواد الأعمال خطة بديلة للخروج بالشركة من فخ الإفلاس، كيف يمكنهم اختيار الوقت المناسب لبيع شركاتهم؟

1- التشبع

السنوات الثلاث الأولى للمشروعات الناشئة تستهلك المجهود الأكبر المبذول من رواد الأعمال لحين الوصول بمؤشر نمو الشركة إلى المستوى المطلوب.

لكن لذلك أيضاً يمثل إنعكاساً على الصحة النفسية للمدراء ورؤساء الشركات، حيث أنه وفقًا لمؤشر جالوب-هيلثويز فإن رواد الأعمال أكثر عرضة للتوتر والأمراض النفسية أكثر من غيرهم، لذلك وبعد وصول الشركات الناشئة لمرحلة الاستقرار فإن الكثير من هؤلاء يصبحون أكثر ميلاً إلى توفير الجهد والاكتفاء بمراقبة أداء الشركة دون سعي للتطوير سواء على مستوى الأفراد أو تطوير إمكانات الشركة وعقد شراكات مع حلفاء آخرين في السوق .. وهذه هى بداية الإنزلاق .. حيث بمرور الوقت تفقد الشركة نمو مؤشرها مما يضعف قيمة الشركة عند طرحها للبيع لأن سعر البيع يعتمد إلى حد كبير على بيانات الآداء من ثلاث إلى خمس سنوات.

 

2- اقتراب سن التقاعد

بحلول الخمسينات من العمر يصبح لديك إشارة واضحة إلى ضرورة وضع خطة للخروج من الشركة سواء بالبيع أو توكيل أشخاص موثوقين لإداراتها، لذا ابدأ في استكشاف خياراتك مبكراً، وتأكد من أن لديك الأشخاص المناسبين للإدارة وإذا لم يكن فمن الأفضل التفكير في البيع وتأكد من وجود الدائرة المحيطة التي تضمن لك عملية بيع مجزية بما في ذلك محامٍ ومصرفي ووسيط.

 

3- هل بإمكان الشركة العمل بدونك؟

إذا كنت غير راغب في التخلي عن المشروع الخاص بك وكنت أكثر رغبة في تولية مجموعة من الأشخاص إدارة الشركة، فقبل ذلك عليك التأكد أن الشركة تعمل بكفاءة بدون وجودك.

راقب مؤشر الإنتاجية الخاص بالشركة في فترات غيابك إذا لاحظت ارتفاعاً أو ثباتا في الأداء، فهذه علامة هامة على أن الشركة يعمل بها أشخاص قادرون على الإدارة وحل المشكلات التي قد تواجه سير العمل.

ضع خطة خروجك مبكراً

 

 

 


Like it? Share with your friends!

0 Comments

ما رأيك؟ قم بالتعليق

Choose A Format
Story
Formatted Text with Embeds and Visuals
%d مدونون معجبون بهذه: