fbpx

تطبيق “حالاً” الأسرع نمواً في أفريقيا: 1 مليون تحميل و10 مليون رحلة وعملية توصيل


أعلنت شركة حالاً الناشئة ومقرها القاهرة والتي تدير تطبيقاً بنفس الإسم لتوصيل الزبائن عبر الموتوسيكلات والتوكتوك أنها أكملت 10 ملايين عملية توصيل – 7 ملايين منها تمت في الشهور الثلاث الأخيرة-، ومليون عملية تحميل للتطبيق طبقًا لإحصائيات الشركة حتى مارس 2019.

و بتحليل تاريخ تأسيس الشركة،  فإن حالاً قد وصلت إلى 3 ملايين عملية توصيل في الفترة بين نوفمبر 2017 وديسمبر 2018 أى خلال 13 شهراً، بينما أكملت 7 ملايين عملية خلال الشهور الثلاثة الأخيرة مما يعكس النمو المتسارع لخدمات التطبيق والذي يصل إلى 50% في بعض الشهور بحسب منير نخلة مؤسس الشركة.

قامت فوربس بتصنيف حالاً كواحدة من أهم 19 شركة ناشئة ناشئة تعتمد علي التكنولوجيا عام 2019.

وقد جمعت الشركة تمويل بنحو 5 ملايين دولار في العام الماضي من “أوسكار سالازار” أحد مؤسسي أوبر ورئيس القسم التقني بها، وحاضنة الأعمال السنغافورية Battery Road Digital Holdings و Algebra Ventures.

وصرح سالازار بعد انضمامه لمجلس إدارة شركة “حالاً” قائلاً: “في الوقت الذي يقاتل فيه الجميع لتوفير خدمات التوصيل إلى مليار شخص في العالم، فإن حالاً تركز على باقي سكان الكوكب”.

تتوفر خدمات الشركة في العديد من محافظات مصر بالإضافة للدخول إلى السوق السودانى، كما تهدف الشركة للتوسع فى شمال وشرق أفريقيا ومنطقة الخليج العربى؛ حيث لا تزال هذه الأسواق تمثل فرص محتملة للنمو بشكل سريع للشركات الناشئة من هذا النوع.

مؤسسو الشركة

تأسست الشركة علي يد “منير نخلة” المدير التنفيذي CEO و”أحمد محسن” المدير التقني CTO، وانضم لهما لاحقاً “محمد أبو النجا” مدير العمليات COO و”دينا غبور” مديرة التسويق CMO.

ويؤمن مؤسسوا التطبيق أن خدمات التوصيل ستظل الأسرع نمواً في منطقة الشرق الأوسط.

الشراكات

وقد أبرمت الشركة العديد من الشراكات مع العديد من شركات الوجبات السريعة الكبري في مصر مثل بيتزا هت وكنتاكي وهارديز لتوصيل الطلبات نيابة عنهم بفضل حجم أسطول المركبات الذي تملكه الشركة.

كما توفر الشركة خدمة توصيل طرود من مكان لمكان حيث يتيح التطبيق لمستخدميه طلب مركبة لنقل أي شيء يريدون نقله من مكان إلى مكان؛ مما يؤسس إلى أن تصبح الخدمة هي الأكبر من نوعها فى الشرق الأوسط بحسب المؤسسين.

المصدر: Menabytes


Like it? Share with your friends!

0 Comments

ما رأيك؟ قم بالتعليق

Choose A Format
Story
Formatted Text with Embeds and Visuals
%d مدونون معجبون بهذه: