fbpx

كيف تشكل السياحة الترفيهية السعودية فرصة كبيرة للمنصات التقنية الناشئة في العالم العربي؟


في وقت مبكر من هذا العام، أعلنت الهيئة السعودية للترفيه عن تنظيم 5000 حدث ترفيهي خلال عام 2019 بحجم استثمار بلغ 64 مليار دولار خلال العشر سنوات المقبلة. هذه الخطة جزء من حملة أوسع لتنويع اقتصاد المملكة ومصادر دخلها بعيداً عن النفط بحلول عام 2030، والذي من المتوقع أن تلعب السياحة الترفيهية دوراً كبيراً فيه.

 

البداية والموارد المتاحة

ازدهار هذا القطاع ليس بالأمر الجديد على المنطقة؛ حيث رسخت دولة الإمارات العربية المتحدة نفسها كوجهة رائدة للمناسبات التجارية و السياحة الترفيهية ، في حين أن المزيد من الاقتصادات الكبرى في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تقوم بتنفيذ خطط اقتصادية تقوم على صناعة الأحداث الترفيهية.

لطالما كانت منطقة الشرق الأوسط وجهة للأعمال التجارية والأنشطة الترفيهية، لكن الشركات والمنصات التقنية الناشئة والصاعدة بقوة، تعمل على نقل تلك الصناعات إلى مستوى آخر جديد.

 

فرصة الشركات الناشئة

تحاول الشركات الناشئة في المنطقة الاستفادة من تطور هذا القطاع من خلال تطوير نظام رقمي وتقني يتيح لمنظمي هذه الفعاليات تقديم تجربة ترقى إلى مستوى توقعات الحاضرين.

الكثير من المنصات الإلكترونية تعمل على توفير حلول تقنية لدعم تلك الأحداث سواءً كانت في عمليات شراء التذاكر، أو تبسيط إجراءات تسجيل الوصول إلى أماكن الفعاليات، أو معالجة مجموعة كاملة من التحديات الأخرى التي يواجهها منظمو الفعاليات. هذه الشركات الناشئة تستفيد من الحلول التقنية التي تقدمها لرفع معايير إدارة الأحداث، وفتح سوق جديد لأعمالها.

فاروق باندي هو مدير الأبحاث في UXBERT lab وهو رائد أعمال استطاع السيطرة على سوق حجز التذاكر الخاصة بتلك الفعاليات من خلال تأسيس تطبيق HallaYalla عام 2014 وهو التطبيق الرسمي الذي يتم من خلاله حجز تذاكر الفعاليات. ويوفر HalaYalla مجموعة كاملة من الميزات، منها إدارة الفعاليات إلى جانب تحليلات الفعاليات المباشرة وإعداد التقارير للمنظمين. كما يعمل مع السلطات المحلية للسماح للمشاركين في الفعاليات الدولية بتقديم طلب للحصول على تأشيرة سياحية أثناء شراء تذاكرهم من خلال المنصة.

ونجحت المنصة في إثبات وجود فرصة كبيرة للحلول التقنية لرواد الأعمال في الأسواق الجديدة حيث نجح التطبيق في تنظيم أكبر مسابقة للعب الورق baloot في نهاية 2018 بحضور 85000 مشترك.

يقول فاروق ” لم يعد يكفي أن يكون لديك تنظيم جيد وشخصيات ذات شعبية في الأحداث الترفيهية. الناس لا تحتاج إلى الكثير من المشكلات عند الحضور، وهذه فرصة كبيرة للشركات الناشئة التقنية.”

سبق HallaYalla في هذا المجال تطبيق eventus المصري والذي أسسته كل من مي مدحت ونيهال فارس عام 2012 وهو أول تطبيق في السوق العربي وشمال أفريقيا في هذا المجال، وقد تمكن من القيام بجولات استثمارية بعدة ملايين من الدولارات محليا ودوليا، حيث استطاعت الشركة تنظيم مؤتمر startup grind و Riseup وتنظيم حضور رجال أعمال ومستثمرين من 125 دولة حول العالم.

 

المصدر: Magnitt


Like it? Share with your friends!

0 Comments

ما رأيك؟ قم بالتعليق

%d مدونون معجبون بهذه: